ننتظر تسجيلك هـنـا

{ إعلانات خلوة عشق اَلًيومُية ) ~
 
 
   


3 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 08-28-2021, 03:02 AM
المحترف متواجد حالياً
 
 عضويتي » 88
 تسجيلي » Aug 2021
 آخر حضور » 10-02-2021 (11:25 PM)
مشآركاتي » 465
 نقآطي » 50
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 اوسمتي »
المحترف
 
افتراضي النصيحة فى الإسلام









السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتى فى الله
حديثى إليكم اليوم عن النصيحة فى الإسلام
محتويات المقالة
مقدمة
ماهية النصيحة
الأخلاص فى القصد
العلم والحجة
الحكمة والأسلوب الحسن
الكتمان والسرية
التأكد من حال المنصوح قبل النصيحة
الصبر على المنصوح
الخاتمة

................................
المقدمة
فى زماننا هذا قل الناصحون وتكبر المنصوحون ومابين هذا وذاك ضاعت النصيحة وخالفنا الشريعة فالدين النصيحة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..إذ أن ملاهى الدنيا قد ألهتنا وأصبح كل منا يقول نفسى .. أصبحنا نرى المنكر كشئ أعتيادى وماتت فينا النخوة والغيرة على دين الإسلام.. وضاع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( المؤمن مرآة أخيه ) فالمنصوح يرى أن النصيحة تدخل فى حريته الشخصية ناهيك عن أن أبليس يوسوس له فيقول أنه يرى نفسه كاملا وأنت ناقص .. لا تسمع له..
إن النصيحة لعظمة قدرها تنقذ الإنسان من عذاب لهيب النار المستعر وتنقذ الإنسان من القتل كما حدث مع سيدنا موسى ..كما قال العبد الصالح لموسى لما جاء من أقصى المدينة يسعى: يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ سورة القصص20
ماهية النصيحة
يقول ابن القيم رحمه الله: إن النصيحة إحسان إلى المنصوح بصورة الرحمة له، والشفقة عليه، والغيرة له وعليه، فهو إحسان محض يصدر عن رحمة، ورقة، ومراد الناصح بها، وجه الله ورضاه.
الأخلاص فى القصد
يجب على الناصح أن يكون على يقين بأن نصحه لوجه الله تعالى وليس تعظما أو تعاليا أو منا على المنصوح ..
عن أبي رُقية تميم بن أوس الدَّاري t: أن النبيَّ ï·؛ قال: الدِّين النَّصيحة، قلنا: لمَن؟ قال: لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمَّة المسلمين وعامَّتهم. رواه مسلم
هكذا علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النصيحة لله ولكتابه القرآن ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم .. أى لكل الناس
العلم والحجة
لابد أن يكون الناصح على علم وصاحب حجة ولديه الدلائل من القرآن والسنة .. فنصيحة الجاهل منبعها جهل لا تقنع المنصوح ..أما صاحب العلم له القدره على إدارة الحوار والمناقشه وإقامة الدليل الدامغ
الحكمة والأسلوب الحسن
{ادع إلى سَبِيلِ رَبِّكَ بالحكمة والموعظة الحسنة}
من الحكمة أن يكون الناصح فاعلا للمنصوح به .. أى إذا كان الناصح سينصح بإقامة الصلاة فلابد أن يكون مؤديا للصلاة فى مواقيتها.. فلا يجوز أن ينصح الناصح بشئ يفتقده ..كما قال تعالى فى كتابه الكريم
{أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ}،44 البقرة
أما عن الأسلوب الحسن فعلى الناصح أن يكون لينا فى اسلوبه بالنصح كما قال رب العزة عندما بعث سيدنا موسى وأخيه هارون إلى فرعون لينصحوه( فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى) سورة طـه44
وكما قال تعالى لرسولنا الكريم محمد عليه أفضل الصلاة وأجل التسليم ( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) آل عمران 159
الكتمان والسرية
يجب على الناصح أن يكون مؤتمنا على أسرار الناس وإذا نصح ينصح فى السر لا فى العلن فالنصيحة فى العلن فضيحة وكما قال الشاعر
تغمَّدني بنُصحِك في انفرادٍ وجنِّبنِي النَّصيحَة في الجمَاعَهْ

فإنَّ النصح بين النَّاس نوعٌ من التَّوبيخ لا أرضَى استمَاعَهْ

التأكد من حال المنصوح قبل النصيحة
وعلى الناصح أن يكون على دراية بأحوال المنصوح ويختار الوقت المناسب للنصح..فلا تجدى النصيحة إن نصحت بها والمنصوح لدية مشكلة تؤرقه أو حتى مزاجه سئ..التوقيت مهم للغاية لكى يستمع إليك المنصوح ويصغى
الصبر على المنصوح
على الناصح أن يصبر على المنصوح لوقاحته أو ردة فعله على غير المتوقع .. فربما مع الصبر تجنى ثمار نصحك
الخاتمة
أين نحن من قوله تعالى
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ [الحجرات:10]
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
المؤمن للمؤمن كالبُنيان يشدُّ بعضه بعضًا وشبَّك بين أصابعه
وجب على كل مسلم الدعوة للخير والنهى عن المنكر
فكما توجد الجنان توجد النار ..أعاذنا الله وإياكم من النار وسعيرها ..دمتم بحفظ الله وإلى لقاء آخر إن شآء الله



المحترف











رد مع اقتباس
قديم 08-28-2021, 08:22 PM   #2




الصورة الرمزية خفايا انسان

 
 عضويتي » 1
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (11:04 AM)
مشآركاتي » 17,393
 نقآطي » 7658
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
    » أوسمتي
خفايا انسان
 MMS ~
MMS ~
 

خفايا انسان غير متواجد حالياً

افتراضي



رائعة من روائعك المميزة
دائما اجد في مواضيعك الانتقاء الراقي
وجمال الطرح والابداع والتميز

هنيئا ليس لك فقط بل لنا بك ...

تحياتي.....
وتقديري واعجابي ...


 توقيع : خفايا انسان


لهفة


رد مع اقتباس
قديم 08-29-2021, 08:19 PM   #3




الصورة الرمزية عطري انفاسه

 
 عضويتي » 6
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (02:26 PM)
مشآركاتي » 44,990
 نقآطي » 11551
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
    » أوسمتي
عطري انفاسه
 MMS ~
MMS ~
 

عطري انفاسه متواجد حالياً

افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ..
عَلَـــىْ روْعـــَــةْ طرْحِـــكْ’..
بإآنْتظَـــآرْ الَمزيِــدْ منْ إبدَآعِكْ ..
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ


 توقيع : عطري انفاسه

خفايا انسان
ريااان

جيفارا
منورين التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 09-10-2021, 12:14 PM   #4




الصورة الرمزية الـســيف

 
 عضويتي » 92
 تسجيلي » Sep 2021
 آخر حضور » 10-16-2021 (10:54 AM)
مشآركاتي » 8,183
 نقآطي » 7783
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 

الـســيف غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العافية على هذا الطرح الرائع


 توقيع : الـســيف

من يمنع شعاع الشمس ,,,,ويحجب نورها الجذاب
ومن يوصل شموخ العز ,,,, لا صار انا العز ذاتي


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2021, 05:47 AM   #5




الصورة الرمزية ريآن

 
 عضويتي » 10
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (01:13 AM)
مشآركاتي » 91,515
 نقآطي » 46884
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 SMS ~
http://khlwat3shg.com/up/do.php?img=211
 

ريآن متواجد حالياً

افتراضي







متصفح بَديــع يجوُد بآلروعة
ممُتن لِكرمِ طرحكِم
لـ روحكم حدآئقِ منَ آلجــوري


.








 توقيع : ريآن



عطري انفاسه


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مالك الملك

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010