ننتظر تسجيلك هـنـا

{ إعلانات خلوة عشق اَلًيومُية ) ~
 
 
   


إضافة رد
#1  
قديم 09-22-2021, 01:16 AM
عطري انفاسه متواجد حالياً
 
 عضويتي » 6
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (07:00 PM)
مشآركاتي » 44,990
 نقآطي » 11551
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 اوسمتي »
عطري انفاسه
 MMS ~
MMS ~
 
افتراضي حالة الاسرة عند قدوم طفل معاق



حالة الاسرة عند قدوم طفل معاق


لكي نفهم التربية الخاصة يجب علينا معرفة من هم ذوي الاحتياجات الخاصة , ونقصد به الطفل الذي يختلف عن الطفل الطبيعي من حيث القدرات العقلية او الجسدية او اللغوية او التعليمية الى درجة يصبح ضروريا تقديم خدمات خاصة وطريقة خاصة في التربية السلوكية والتعليمية.
ان قدوم , اي طفل , يعني تغيرا في الاسرة ويعني ذلك المزيد من الالتزامات الماليه والاخلاقيه والاجتماعيه واذا كان الطفل العادي يخلق تغيرا داخل الأسرة ويترك آثار في الأدوار الإجتماعيه للوالدين ويزيد من مسؤولية افراد الأسرة فان الطفل ذو الحاجات الخاصة لا شك سيكون أكثر تأثير ويحتاج الكثير من التضحية والالتزام.
تشير الدراسات الى ان ميلادالطفل المعاق يؤدي إلى استجابات انفعاليه معينه لدى الوالدين, طبيعي ان هذة الاستجابات لن تكون متشابهه عند جميع الأسر .. كما انه ليس من الضروري ان تمر جميع الاسر بهذه السلسله من الاستجابات .
فالاستجابات الوالديه في هذا المجال ستختلف كنتيجة طبيعيه لاختلاف نوع الاعاقه ودرجتها , وكذلك نتيجة لاختلاف شخصيات الآباء والأمهات وكذلك السن الذي اكتشفت فيه الإعاقه اضافه الى عوامل بيئيه وثقافيه اخرى تؤثر على استجابة الوالدين لواقع الطفل المعاق
مفهوم التربية الخاصة
هو نوع التعليم المختص في تعليم الاطفال ذو الاحتياجات الخاصة بحيث يلبي حاجات الطفل بأسلوب يراعي الفروق الفردية بين الاطفال من حيث درجة الاعاقة ( عقلية , بصرية , سمعية , او حركية) وتهدف الى مساعدة المتعلمين على بلوغ اقصى ما تسمح به قابلياتهم من تحصيل وتكيف , وقد يحدث هذا التدريس في غرفة الصف العادية او في اوضاع تعليمية خاصة.

ولا تختلف التربية الخاصة عن التربية العادية ولكنها تتميز بخصوصة تتمثل في الابعاد الاضافية او الفردية ويعتمد مدى حاجة الطالب الى التربية الخاصة على عدة عوامل من اهمها اختلاف نموع عن النمو الطبيعي وعليه فان حاجة الطالب الذي لديه اضطراب كلامي بسيط في التربية الخاصة لا تعادل حاجة الطالب الذي يعاني من اعاقة سمعية شديدة مثلا.

فئات التربية الخاصة
تشمل فئات التربية الخاصة ما يلي:
1)الاعاقة العقلية
2) الاعاقة البصرية
3) الاعاقة السمعية
4) الاعاقة الانفعالية
5) صعوبات التعلم
6) اضطرابات النطق او اللغة
7) الاعاقات الحركية

اهداف التربية الخاصة
لعل من ابرز الأهداف التي يحققها دراسة موضوع التربية الخاصة مايلي:
1) التعرف الى الاطفال غير العاديين وذالك من خلال ادوات القياس والتشخيص المناسبة لكل فئة من فئات التربية الخاصة.
2) اعداد وتصميم البرامج التعليمية لكل فئة من فئات التربية الخاصة
3) اعداد طرائق التدريس لكل فئة من فئات التربية الخاصة وذلك لتنفيذ وتحقيق اهداف البرامج التربيوية على اسس من الخطة التربوية الفردية
4) اعداد الوسائل التعليمية والتكنولوجية الخاصة بكل فئة من فئات التربية الخاصة كالوسائل التعليمية الخاصة بالمكفوفين او المعوقين عقلايا او المعوقين سمعيا الخ.
5) اعداد برامج الوقاية من الاعاقة بشكل عام والعمل على قدر الامكان على تقليل حدوث الاعاقة عن طريق عدد من البرامج الوقائية.



 توقيع : عطري انفاسه

خفايا انسان
ريااان

جيفارا
منورين التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2021, 08:25 AM   #2




الصورة الرمزية لهفة

 
 عضويتي » 12
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (06:36 PM)
مشآركاتي » 132,952
 نقآطي » 59722
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 SMS ~
 

لهفة متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العافيه
ع الانتقاء الرائع والمميز
ارقى التحايا لروحك الطيبه


 توقيع : لهفة



رد مع اقتباس
قديم 09-22-2021, 01:17 PM   #3


الصورة الرمزية الوافي

 
 عضويتي » 48
 تسجيلي » Jun 2021
 آخر حضور » 10-11-2021 (04:57 PM)
مشآركاتي » 8,158
 نقآطي » 1045
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 

الوافي غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العافيه




رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010